YEM UN

تداعيات وأسباب الغاء مجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، تجديد ولاية فريق الخبراء البارزين المعني باليمن

تابعت المنظمات الحقوقية قرار رفض مجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة اعتماد القرار بشأن تجديد ولاية فريق الخبراء البارزين المعني باليمن، بعد تصويت بنداء الأسماءفي الدورة الثامنة و الأربعين لمجلس حقوق الإنسان، حيث صوتت 21 دولة ضد القرار و18 دولة لصالحه، فيما امتنعت 7 دول عن التصويت.

تأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تشهد فيه اليمن أسوأ كارثة انسانية في العالم ويتعرض لعدوان غير مبرر وحصار جوي وبحري وبري من قبل قوات التحالف بقيادة السعودية والامارات وبدعم أمريكي بريطاني.

قام فريق الخبراء بالتحقيقات في جرائم الحرب خلال السنوات الأربع الماضية وأثبت جرائم الحرب المرتكبة في اليمن من قبل قوات التحالف وتدمير البنية التحتية لليمن وقتل المدنيين ، وقد رفع توصياته الى مجلس حقوق الانسان في وضع حد على الفور لأي تدابير من شأنها أن تؤدي إلى تفاقم الأزمة الإنسانية. 

وإجراء تحقيقات فورية وشفافة ومستقلة ومحايدة وشاملة وموثوقة وفعّالة في جميع الانتهاكات والجرائم التي ارتكبت خلال النزاع ، وضمان المساءلة للجناة وإحقاق العدالة للضحايا مع اتخاذ اجراءات لضمان حماية الضحايا والشهود خلال تلك العمليات ، وإحالة الوضع في اليمن إلى المحكمة الجنائية الدولية.

ولكن مجلس حقوق الانسان تجاهل هذه التوصيات مما زاد من معاناة اليمنيين وزاد من حدة الكارثة الانسانية في اليمن.

إن قرار إلغاء تجديد عمل فريق الخبراء في اليمن يدل على عدم وجود الارادة الدولية والسياسية لإنهاء الحرب على اليمن كما ذكر ذلك في تقرير الخبراء.

وفي هذا الصدد تؤكد المنظمات الحقوقية على ما يلي :

تابعت المنظمات الحقوقية قرار رفض مجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة اعتماد القرار بشأن تجديد ولاية فريق الخبراء البارزين المعني باليمن، بعد تصويت بنداء الأسماءفي الدورة الثامنة و الأربعين لمجلس حقوق الإنسان، حيث صوتت 21 دولة ضد القرار و18 دولة لصالحه، فيما امتنعت 7 دول عن التصويت.

تأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تشهد فيه اليمن أسوأ كارثة انسانية في العالم ويتعرض لعدوان غير مبرر وحصار جوي وبحري وبري من قبل قوات التحالف بقيادة السعودية والامارات وبدعم أمريكي بريطاني.

قام فريق الخبراء بالتحقيقات في جرائم الحرب خلال السنوات الأربع الماضية وأثبت جرائم الحرب المرتكبة في اليمن من قبل قوات التحالف وتدمير البنية التحتية لليمن وقتل المدنيين ، وقد رفع توصياته الى مجلس حقوق الانسان في وضع حد على الفور لأي تدابير من شأنها أن تؤدي إلى تفاقم الأزمة الإنسانية. 

وإجراء تحقيقات فورية وشفافة ومستقلة ومحايدة وشاملة وموثوقة وفعّالة في جميع الانتهاكات والجرائم التي ارتكبت خلال النزاع ، وضمان المساءلة للجناة وإحقاق العدالة للضحايا مع اتخاذ اجراءات لضمان حماية الضحايا والشهود خلال تلك العمليات ، وإحالة الوضع في اليمن إلى المحكمة الجنائية الدولية.

ولكن مجلس حقوق الانسان تجاهل هذه التوصيات مما زاد من معاناة اليمنيين وزاد من حدة الكارثة الانسانية في اليمن.

إن قرار إلغاء تجديد عمل فريق الخبراء في اليمن يدل على عدم وجود الارادة الدولية والسياسية لإنهاء الحرب على اليمن كما ذكر ذلك في تقرير الخبراء.

وفي هذا الصدد تؤكد المنظمات الحقوقية على ما يلي :

  1. استمراراها في المطالبة بإنهاء العدوان والحصار على اليمن.
  2. تعتبر مواقف الدول الرافضة لتجديد ولاية فريق الخبراء الرابعة والدول الممتنعة عن التصويت تجاوز واضح وصريح للقانون الدولي لحقوق الانسان.
  3. جرائم دول العدوان على اليمن لا تسقط بالتقادم وسيبقى مطلب احالة المجرمين ومحاكمتهم مطلب مشروع ومحق لأسر الضحايا وللشعب اليمني.
  4. فتح مطار صنعاء الدولي واستمرار إغلاقه يعتبر جريمة حرب.
  5. السماح لسفن المشتقات النفطية والغذائية بالدخول الى الموانئ اليمنية.
  6. الحفاظ على سيادة واستقلال اليمن وخروج جميع القوات الأجنبية من الأراضي اليمنية.
7- وقف بيع السلاح لدول العدوان على اليمن.

.

انتهى الحدث.

التاريخ

أكتوبر 23 2021
Expired!

الوقت

3:00 am - 4:00 am

معلومات إضافية

شارك في الندوة
التصنيف
منظمة انسان لحقوق الإنسان والسلام

المنظم

منظمة انسان لحقوق الإنسان والسلام
البريد الكتروني
Info@Insan-org.de
شارك في الندوة

المتحدثون